«البركة المصرفية» تعقد الملتقى السنوي الثاني للإدارات الشرعية التابعة لوحداتها حول العالم

عقدت مجموعة البركة المصرفية، الملتقى السنوي الثاني للإدارات الشرعية التابعة لوحدات المجموعة حول العالم، والذي عقد عبر الاتصال المرئي يوم الأربعاء الموافق 23 ديسمبر 2020م، في المقر الرئيسي للمجموعة.

وترأس الجلسة الافتتاحية للملتقى عدنان أحمد يوسف الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية، وحضره كل من الإدارات التنفيذية في المجموعة والرئيس التنفيذي لبنك البركة البحرين حمد العقاب، علاوة على رؤساء إدارات التدقيق الشرعي الداخلي.

وقد ناقش اللقاء عددا من المواضيع التي تلامس الجانب الشرعي لتنفيذ العمليات التمويلية، وسبل ضمان أقصى خطوات الامتثال الشرعي ودور تقنية المعلومات في تعزيز ضوابط الرقابة الشرعية، بالإضافة إلى مناقشة أبرز التحديات التي تواجه وحدات المجموعة، وتلك التي واجهتها في بداية جائحة كورونا ومدى استجابة أجهزة الرقابة الشرعية لمعالجة هذه المخاطر الشرعية.

وفي كلمته الافتتاحية في الملتقى، أكد عدنان أحمد يوسف الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية أن هذه اللقاءات تأتي ضمن الرؤية الاستراتيجية لمجموعة البركة المصرفية في تعزيز وتقوية أطر الامتثال الشرعية بدءًا بتشكيل الهيئات ثم إنشاء أجهزة الرقابة والتدقيق الشرعي مع المحافظة على مواكبة أعلى المعايير المهنية.

كما أردف ذلك قائلا: «لعل المشاهد لمسيرة المجموعة منذ تأسيسها والى يومنا هذا يلحظ أنها وبفضل الله حققت الكثير من مراميها وأهدافها، وبوجه أخص على صعيد الالتزام الشرعي، يتجلى ذلك من خلال تقارير التدقيق الشرعي الداخلي التي ترد إلينا بصورة دورية، حيث ظلت تعكس بصورة مستمرة التحسن المطرد بل التقدم الملموس في عمل المنظومة الشرعية لدينا، ما نتج عنه الإشادة والحصول على أعلى درجات التصنيف الشرعي لأعمالنا الشرعية».