بنك البركة الجزائر يرفع صافي أرباحه بعد الضرائب بنسبة 23% ليبلغ 6.33 مليار دينار جزائري (53 مليون دولار أمريكي)

حقق بنك البركة الجزائر، وهو إحدى الوحدات المصرفية التابعة لمجموعة البركة المصرفية ش.م.ب (ABG) نموا كبير في صافي أرباحه بلغ 23 % خلال العام 2019 وذلك بالمقارنة مع العام 2018. فقد أظهرت النتائج المالية للبنك للعام 2019، أن البنك حقق نموا قدره 12% في مجموع الدخل التشغيلي ليبلغ 13 مليار دينار جزائري (115 مليون دولار أمريكي) بسبب نمو أعمال الاعتمادات المستندية والتوسع في المنتجات والخدمات المقدمة. وبعد خصم كافة المصاريف التشغيلية، ارتفع صافي الدخل التشغيلي بنسبة 14% ليبلغ 9.5 مليار دينار جزائري (80 مليون دولار أمريكي) في العام 2019 بالمقارنة مع العام 2018. وقد بلغ صافي الدخل 6.33 مليار دينار جزائري (53 مليون دولار أمريكي) خلال العام 2019، بارتفاع نسبته 23% بالمقارنة مع العام 2018.

كما أظهرت النتائج المالية للبنك أن موجودات البنك بلغت في نهاية ديسمبر 2019 ما قيمته261 مليار دينار جزائري (2.2 مليار دولار أمريكي) بانخفاض طفيف نسبته 3% بالمقارنة مع العام 2018 وذلك بسبب الأوضاع الاقتصادية التي مرت بها البلاد. فقد انخفضت الودائع بنسبة 5% لتبلغ 214 مليار دينار جزائري (1.8 مليار دولار أمريكي) في العام 2019 وذلك بالمقارنة مع العام 2018. وبلغت قيمة التمويلات والاستثمارات 154 مليار دينار جزائري (1.3 مليار دولار أمريكي) في نهاية ديسمبر 2019 بانخفاض ضئيل نسبته 1% وذلك بالمقارنة مع ديسمبر 2018. في حين ارتفع مجموع حقوق المساهمين بنسبة 14% ليبلغ26.2 مليار دينار جزائري (220 مليون دولار أمريكي) في نهاية ديسمبر 2019 بالمقارنة مع العام 2018.

و في هذه المناسبة، أعرب الأستاذ عدنان أحمد يوسف رئيس مجلس إدارة بنك البركة الجزائر والرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية عن سروره بهذه النتائج مشيدا بالجهود الكبيرة التي بذلتها الإدارة التنفيذية للبنك وكافة العاملين فيه لتحقيقها، مشيرا إلى أن البنك حقق طوال الفترة الماضية إنجازات كبيرة ونجاحات متميزة، تزامن معها نمو مستدام في الأعمال والربحية والحصة السوقية، حيث يتبوأ البنك اليوم مركز الصدارة بين قائمة البنوك الخاصة والحصة من تمويل التجارة الخارجية للجزائر، وهو أول بنك إسلامي في الجزائر حيث قدم خدمات عظيمة للاقتصاد والمجتمع الجزائريين."

كما وجه الأستاذ عدنان التهنئة القلبية للأستاذ بوراي محند بمناسبة تعيينه في مجلس إدارة بنك البركة الجزائر ممثلا عن بنك الفلاحة والتنمية الريفية، وتوليه منصب نائب رئيس مجلس الإدارة في البنك، وكذلك توجيه الشكر والتقدير لسلفه الأستاذ بوعلام جبار نظير ما قدمه من مساهمات غنية ومثمرة طوال فترة عضويته في مجلس الإدارة.

من جهته صرح الأستاذ محمد الصديق حفيظ عضو مجلس الإدارة والمدير العام للبنك إن البنك وبفضل ما توفرت لديه من إمكانيات رأسمالية وبشرية استطاع أن يعظم استفادته من الفرص التمويلية والاستثمارية المتوفرة ويواصل تحقيق النتائج الجيدة عبر تقديم خدماته ومنتجاته المصرفية المتميزة عبر 31 فرعا يمتلكها البنك في المدن الرئيسية في الجزائر.

وأضاف أن البنك وضع استراتيجيةً للتحول الرقمي لكل من خدمات العملاء والعمليات الداخلية، بما في ذلك استخدام والذكاء الاصطناعي. وتماشيًا مع خبرته العريقة المتراكمة خلال السنوات السابقة، حقق البنك نموا جيدا في أعمال تمويل التجارة الخارجية فاقت التقديرات الموضوعة في الميزانية.
كما حصل البنك على جائزة أفضل بنك إسلامي في الجزائر 2019 للعام السادس على التوالي من مجلة غلوبال فاينانس.