البركة تعلن عن فوز "الجمعية" بجائزة تحدي الإبداع في هاكثون للتكنولوجيا المالية على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

نظمت مجموعة البركة المصرفية (ABG) بالشراكة مع FinTech Galaxy، وهي أول منصة للحلول الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تحدي الابتكار في مسابقة تعرف "بالهاكاثون" للتكنولوجيا المالية إلى جانب بنوك أخرى في المنطقة. حيث تم اختيار خمس شركات تكنولوجيا مالية ضمن قائمة المرشحين للمشاركة في تحدي البركة للابتكار، وهم من الولايات المتحدة الأمريكية ومصر وسريلانكا وتركيا والإمارات العربية المتحدة. وقد انضمت هذه الشركات المدرجة في القائمة النهائية إلى برنامج تدريبي كامل مدته يومان في الجامعة الأمريكية بدبي، أعقبه إجراء عرض نهائي أمام لجنة التحكيم.

وقد ضمت لجنة التحكيم السيد أحمد البلوشي، نائب رئيس أعلى - رئيس تقنية المعلومات في مجموعة البركة المصرفية، والسيدة فاطمة العلوي، مساعد المدير العام - رئيس الخدمات المصرفية للأفراد والفروع المحلية في بنك البركة الإسلامي، والدكتور سيد فاروق - نائب رئيس مجلس الأمناء صندوق التمويل والاستثمار المسئول. وتم الإعلان عن الفائز في جوائز FinX 2019 التي أقيمت في فندق جميرا زعبيل سراي في دبي، الإمارات العربية المتحدة.

وقد احتفلت جوائز فينكس  FinX  بالابتكار وريادة الأعمال في مجال التكنلوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال منح الفائزين بجوائز هاكاثون للتكنولوجيا المالية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا و جوائز فينكس نفسها. ووفقًا لذلك، تم الإعلان عن فوز شركة التكنولوجيا المالية "الجمعية" من جمهورية مصر العربية كفائز بجائزة البركة حيث تم منح الجائزة من قبل الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية الأستاذ عدنان أحمد يوسف.

وتعتبر مجموعة البركة المصرفية واحدة من المصارف الرائدة في تبني التكنولوجيا المالية وتؤمن بأن التكنولوجيا المالية سوف تحسن بشكل كبير من مشهد الصناعة المالية من خلال الوصول إلى الجيل التالي من الخدمات المصرفية.

وفي هذا الصدد، صرح الأستاذ عدنان أحمد يوسف، الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية أن "البركة وضعت دوما التكنولوجيا الرقمية والابتكار في طليعة استراتيجيتها ونحن فخورون برؤية اليوم شركات التكنولوجيا المالية من جميع أنحاء العالم تعمل على تقديم حلولها وأفكارها لتحدي البركة، وهذا يعكس بالفعل رؤية البركة للابتكار في العصر الرقمي ".

وأضاف الأستاذ عدنان: "تتمتع شركات التكنولوجيا المالية بإمكانات قوية للتأثير على اقتصاد المنطقة، وخاصة في مجالات مثل الخدمات المصرفية المفتوحة، والتي لديها القدرة على تحويل مجموعة واسعة من الخدمات للمستخدمين النهائيين على المدى القصير إلى المتوسط".

منقول من الموقع الالكترني لمجموعة البركة

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial